1 نحن طلاب حرية ومجاهدون في سبيل الحق والعدالة والمساواة.

2 نحن لسنا إرهابيون اذا كافحنا من اجل حياة انسانية كريمة.

3 نحن لسنا عنصريون ولا ساميون ، اللاسمية بدعة اخترعها الغرب لتبرير جرائمه.

4 لم يعرف التاريخ فاتحا ارحم من العرب.

5 نحن لم نحرق اليهود في معسكرات الموت ( KZ-LAGER) .ونعلق مشانق الزنوج واليهود كما فعلت منظمات الكوكلوس كلان للكنيسة الانجلو امريكية.

6 العرب مسلمين ومسيحيين ويهود عشنا جنبا الى جنب مئات السنين. عندما خرجنا من الاندلس 1491 كانت الكنسية الكاثوليكية في الاندلس تلاحق العرب المسلمين واليهود وتحرقهم.

7 نحن ضد الصهيونية كنتاج للفكر العنصري الغربي القذر.

8 حق تقرير مصير الشعوب ليس وقفا على الشعوب الغربية ، بل حق مكتسب لكل شعوب الارض.

9 نحن ضد الديكتاتورية وطغيان الدولة. الديكتاتورية من صنع الغرب من اباطرة الرومان الى موسوليني وهتلر وستالين ، وليست من صنع العرب والاسلام.

10 الارهاب من صنع الغرب ، ارهاب الدولة والمنظات.

11 الحرية ودولة الحق ليس من صنع الغرب ، والغرب لم يخترع العجلة.

12 نحن ضد الاحتلال لاي شعب من شعوب العالم.

13 نعم ندعو لسحق الطغاة والخونة وهذا حق طبيعي لكل شعوب الارض. عندما حاول جراف شتاوفن برج باغتيال هتلر وفشل وتم اعدامه من الديكتاتور ، تحتفل المانيا حتى يومنا هذا بشتاوفنبرج كبطل قومي ؟؟؟؟

14 اذا نادينا لتحقيق دولة الحق نتهم من اننا ارهبيون !!!؟؟؟ الدستور الالماني " GRUNDGESETZ  " في اولى فقراته يقول " اذا تغير الحق الى لا حق يجب مقاومته بالقوة ".

15 نحن مع المقاومة العربية في فلسطين والعراق حتى جلاء آخر جندي محتل.

16 نحافظ على حياة الابرياء من أعدائنا :

ونذكر بالاية الكريمة {وَقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبِّ الْمُعْتَدِينَ}البقرة190

وهذه هي اخلاقنا العربية السامية

وإنا لقوم أبت أخلاقنا شرفاً      أن نبتدي بالأذى من ليس يؤذينا

اختطاف الابرياء كرهائن والسيارات المفخخة لقتل الابرياء ليس عمل جهادي بل عمل اجرامي

يتنافى مع اخلاقنا العربية والاسلامية والانسانية ومن يقوم بذلك هم المجرمون القتلة من فرق الموت الصفوية الفارسية المجوسية والمخابرات الصهيونية والامريكية للإساءة لامتنا ورسالة الامة العربية الاسلامية الخالدة وللمقاومة.

17 اخيرا وليس آخرا نقول لكل من يدافع عن جرائم بوش في افغانستان والعراق وقتل مئات الالوف وتدمير المدن والقرى ، وكل من يدافع عن المجرم الصهيوني شارون في مجازر صبرا وشاتيلا في لبنان وقتل الالاف من النساء والاطفال وتدمير القرى والمدن الفلسطينية وكل من يدافع عن الاحتلال لشعوب العالم وحماية الديكتاتوريات في العالم فهو المجرم والقاتل والارهابي.

الى اصحاب الاخلاق المزدوجة والضمير المزدوج " في اللغة الالمانية DOPPEL MORAL " الى الجحيم. حق تحقيق مصير الشعوب ليس على هواكم واخلاقكم القذرة.

*****

موقع نزار القباني يجسد ما يحلمه الإنسان العربي البسيط، العامل، الفلاح، الطالب، أي ابن الشعب، ابن الحي والحارة الناس الغلابة. لغة هذا الموقع هي لغتهم البسيطة السلسة التي هي على لسانهم ويعبرون عنها بلا تكلف ، يقولون ما يجيش بنفوسهم ، ويسمون الأشياء بأسمائها بدون لف ودوران وانتقاء التعابير المنمقة المنتفخة كرغوة الصابون أي لغة طبقة مثقفي الصالونات وفنادق النجوم الخمسة النتنة المتعالية، محاربين طواحين الهواء. هذه هي لغتنا، اللغة البسيطة. لا نجيد قواعد اللغة العربية، لأننا أميون. نتكلم اللغة العامية ، المصرية والشامية والعراقية ولهجة المغرب العربي ولهجة الجزيرة العربية. هذه لغتنا للتعبير ونقول ذلك عينك عينك ..

لا نفهم فن الصحافة ولسنا صحفيين .. لا نجيد التملق والاستجداء وطرق ابوب الامراء والملوك والرؤساء

آما أهدافنا القومية والروحية بكل بساطة :

-  أيماننا بوحدة الآمة العربية ورسالتها الخالدة رسالة الإسلام. نحن العرب حملنا تلك الرسالة على ظهور الجمال وأنرنا العالم. رسالة العدالة والمساواة والحب والخير للإنسانية وحملنا القرآن على سواعدنا وبأعماقنا ودخلنا التاريخ بأوسع أبوابه بهويتنا العربية الإسلامية،  لنبني حضارة إنسانية لم يشهد التاريخ لها مثيلا. العروبة هي الإسلام والإسلام هو العروبة. كل من يحاول ليطعن بالعروبة يطعن بالإسلام ومن يحاول الطعن بالإسلام يطعن بالعروبة.

- الشعوب الإسلامية هي العمق الاستراتيجي للامة العربية. ووحدة هذه الشعوب وتحريرها هدفنا وخطة الطريق الثورية بالانتفاضة والجهاد والنضال الأبدي.

-  لا نؤمن بتغيير الأوضاع في الوطن العربي عن طريق الحوار ومهادنة السلطة العميلة، اي التغيير البرلماني كما يقولون. نؤمن بالانقلابية الجذرية من الأعماق والجذور. آي الثورة الشعبية على السلطة العربية العميلة. وكل من يحاول طرح النظريات الفلسفية المقرفة بالحوار والتفاهم وخوض الانتخابات البرلمانية في عهد سلطة عميلة ومجرمة، يضع نفسه في صف الطابور الخامس العميل للسلطة والحلف الصهيوني الأمريكي اذ لا توجد منطقة وسطى بين الجنة والنار. الجبناء والخائفون لا تقوى ايديهم المرتعشة من بناء وطن عربي موحد تسوده الحرية والعدالة.

عاشت الامة العربية حرة كريمة ، عاشت فلسطين عربية الى الابد عاش العراق العربي البطل الذي اذل

اقوى دولة في التاريخ

المقاومة العراقية الممثل الشرعي الوحيد لشعب العراق

وليخسأ الخاسئون

المسئول عن الموقع : أحمد هنانو دبوس

e-mail: ahdapous@yahoo.com

هذا هو موقعنا