العميد الركن المجاز زاهر الساكت

احمد الله ظهر الحق .... *بالوثائق - مجند يعزل عميد من منصبه ويعين نفسه مديراََ لمركز التوثيق الكيماوي !*http://alasthkak.blogspot.com.tr/2017/12/blog-post_63.html… يطرح لنا اليوم الإعلامي "محمد ياسين أبو أحمد الحمصي" مدير جروب الإستحقاق تكملة ملف تحقيق مركز التوثيق الكيماوي ، فبعد إنتهاء المحكمة الإلكترونية التي شُكِّلَت سابقاََ بين "العميد زاهر الساكت" والسيد "نضال الشيخاني" بموافقتهما وصدور قرار المستشارين الذين أشرفوا على التحقيق بهذا الملف الحساس للثورة وتم نشره سابقاََ ، يتم طرح موضوع جديد نقلاََ عن مدونة الإستحقاق لإكمال ماسبق ولكم التالي :

عند بدء ثورة الحرية والكرامة كان الناشطون محاصرون بالداخل ومقطوعة عنهم كافة وسائل التواصل مع العالم الخارجي ، لذلك تم الإعتماد على السوريين الموجودين بالخارج لنقل الصوت وصورة الثورة عن طريقهم من تواصل مع المحطات الفضائية والمنظمات والدول لكسب التأييد ، ولكن للأسف معظم هولاء استغلوا الثورة لمصالح شخصية وتناسوا الواجب الديني والأخلاقي الذي يحتم عليهم الوقوف مع الثورة لأنهم لم يتعرضوا لقصف الطيران ولا لأصوات المدافع ، وكان ناشطوا الداخل يبحثون عن من يتعاون معهم وينقل معاناتهم بغض النظر عن خلفيته الدينية والثقافية ودون البحث عما يخفيه هؤلاء الأشخاص في طياتهم ، من هؤلاء الأشخاص شاب في مقتبل العمر مقيم في بلجيكا يدعى "نضال شيخاني" ، بين ليلة وضحاها أصبح مدير العلاقات الخارجية لأهم ملف بالثورة السورية الا وهو التوثيق الكيماوي وأوهم النقيب "علاء الباشا" مدير المركز انه يحمل شهادة حقوق ومحامي ويستطيع خدمة الثورة كونه موجود في بروكسل ، وفعلاََ تم تعيينه مدير مكتب العلاقات الخارجية ضمن مركز التوثيق الكيماوي ،
وعند استلام "العميد زاهر الساكت" للمركز حاول البحث عن ماضي "نضال شيخاني" وعن ارتباطاته ، يقول "العميد زاهر" بدأت أشك بـ "نضال" وتصرفاته ، وعند حصوله على معلومات عن ماضيه أصدر قراراََ بفصله من المركز ، فقام "نضال" بعد صدور القرار بالإستحواذ على محتويات المركز من الوثائق وموقع إلكتروني والباسوورد كونه المشرف على الموقع ومنع باقي الموظفين من الوصول إليها بالإضافة إلى تسجيل المركز باسمه بشكل رسمي في بلجيكا .لنتعرف على شخصية "نضال شيخاني" عن قرب ولنعرف من يدير مركز التوثيق الكيماوي الذي يوثق انتهاكات النظام الكيماوية الإسم "محمد نضال شيخاني" ابن دياب شيخاني وعاطفة القسام الحمصي مواليد 5/15 /1980 دمشق أكراد خـ 474 ، خدم "محمد نضال" الخدمة الإلزامية برتبة مجند أي أنه "لا يحمل أي شهادة علمية" وأثناء خدمته العسكرية نصب على أحد زملائه بمبلغ من المال وسجن سنة بعد ادعاء زميله عليه وإقامة دعوى ضده في المحكمة العسكرية برقم أساس 996 لعام 2004 والمفصولة بالقرار رقم 1514 تاريخ 28/12/2004 تبين أن المحكوم عليه المجند المسرح "محمد نضال شيخاني" قد حكم عليه بالحبس لمدة سنة واحدة بعد التخفيف بجناية المخالفة العسكرية المنصوص عنها بالمادة 825 بدلالة المادة ’’298 ع’’ وأوقف بهذا الجرم بتاريخ 13/11/2003 ولغاية 20/11/2003 ، ومن تاريخ 14/7/2001 لغاية 10/12/2001 نفذ الحكم وبناء على طلبه أعطي هذه الوثيقة .بعام 2001 حضر الى سوريا مصور بلجيكي من أصل يهودي اسمه "فيليب" والصحفية البلجيكية "بريجيت" لعمل ريبورتاج عن سوريا ، وبالصدفة التقوا مع "نضال" وأصبحت بينه وبين المصور علاقه صداقة ، خرج "نضال" من سوريا سراََ وذهب الى لبنان للإقامة فيها بين ’’2003 / 2007’’ ثم عاد إلى سوريا وفي عام 2010 هرب الى بلجيكا لوجود قضايا نصب وإحتيال عليه ، تزوج "نضال" من عائلة "زعيتر" المقربة من حزب الله والذين ساعدوه على البقاء في منطقة حمور في الشرقية وانتقل بعدها الى الضاحية الجنوبية وتم مساعدته من قبل الحزب لتضرر منزله لصلته المباشرة بأعضائهم .منذ دخوله لبنان يعمل بتوزيع العطورات إلى أن افتتح محل لبيع وتصليح الهواتف الخليوية مرفقين لكم وثيقة تثبت شراكته مع أحد الأشخاص في الضاحية ليبيع محتوياته لاحقاََ وسرقة 7600 $ دولار هارباََ إلى بلجيكا قمنا بالتواصل مع "باسم حتاحت" الموجود في بلجيكا للسؤال عن "نضال شيخاني" وأخبرنا بالمعلومات التالية بعد وصول "نضال شيخاني" الى بلجيكا :- تعرفت على "نضال شيخاني" في مطعم وقهوة السيد "أحمد دبابليس" أصله من اللاذقية وكان متزوج من بولندية ويعمل لديه في المطبخ من حين لآخر بداية الثورة السورية عام 2011 ، وكنا نجتمع كسوريين من مختلف التوجهات سواءََ في بيتي أو القهاوي العامة ، ومن ذلك اليوم دعوت أكثر من ثلاثين شاب سوري وكان معنا شخصين أحدهما ليبي والآخر مغربي ، وبعد هذا اللقاء جاءني "نضال شيخاني" وطلب مني مساعدته في تقديم اللجوء خاصة أن اللجوء في بلجيكا في ذلك الوقت كان صعباََ جداََ ، فأعطاني مجموعة من المعلومات عنه تبين بعد ذلك بأنها غير صحيحة وهي :- انه معارض سوري وسجن في سجن درعا والتقى "كمال اللبواني" وساعده في تسريب رسالة . - أنه هرب من سوريا ووصل بلجيكا وهو ملاحق من قبل المخابرات السورية .- انه درس في الثانوية الصناعية بدمشق .- ان أخوته في وضع صعب ومهددين من قبل الأسد .- وان مهنته إصلاح الهواتف الخليوي .

الأعمال التي قدمناها لـ "نضال شيخاني" :
-
تبين ليس له علاقة بالمعارضة السياسية .
-
سجن بسبب مبلغ مالي تم أخذه من احد الذين يخدمون العسكرية معه .
-
لديه خلافات حادة مع عائلته وبالأخص أخوته .
-
اشتريت له أجهزة تصليح الهواتف وطلبنا من جميع الشباب العمل معه لإصلاح الهواتف كي يستفيد .رغم ذلك وكانت من طبيعة المساعدات التي نقدمها لأغلب السوريين المتواجدين ببروكسل دون اقامات مباشرة ، بدأت مع المدعو "شيخاني" بتحضير ملف اللجوء ، وهنا عرفني على شخص مصور في بلجيكا وأيضاً صحفية زاروا سوريا في عام 2001 لعمل روبورتاج ، وبالصدفة التقوا بـ "نضال" بمكان تدريب للعب البوكس ، وقمت أنا والمصور "فيليب" بالإتصال بالمحامي وكذلك حضرت له أوراق تثبت أنه معارض حيث قدمنا صور لمظاهرات وكتبت له عدد من المقالات السياسية وطلبت منه أن يكتب مقالات سياسية وينشرها على صفحات الفايسبوك ، ولكنه اعتذر لعدم إمكانيته ومعرفته بالكتابة ، وكتبت له مقالات وفِي حال الإنكار يوجد لدي ثلاثة شهود عدول بإذن الله أحدهم يسمى "محمد درويش" ، كان يسكن في غرفة قدمها له السيد المصور وطلبنا منه أن نستخدمها كمقر للتنسيقية ، ولمعرفته بإنشاء صفحات الفيسبوك ومتابعتها سلمناه صفحة التنسيقية ببلجيكا ، وبدأنا نتفاجأ بشكل فاضح حيث كل ساعتين كان يقول لنا تم تهكير الصفحة يجب اعادة الصفحة ضاعت المعلومات ( طبعاََ بوجد كثير من شباب التنسيقية ببروكسل) وبدأ الشك يتسلل لنا فبدأنا بمراقبته سراََ خاصة وأننا أقنعناه أننا معتمدين عليه ، ثم استطعنا الدخول إلى كومبيوتره واكتشفنا حجم المعلومات التي بداخله ، وعند اكتشاف كل هذه القضايا منعناه من حضور المظاهرات وبدأنا بحملة لفضحه ، وفي المظاهرة التي تلت الإكتشاف جاء ليحضر فاجتمع عليه شباب بروكسل وتم طرده وتعنيفه ، وهناك وثائق جديدة سأوافيكم بها قريباََ من مصادر مقربة جداََ له .

معلومات عامة :

 1- يدعي "نضال شيخاني" في بلجيكا أنه معاق وهذا من عام 2015 ويحصل على منحة معاق وهذه وثيقة تثبت ذلك
2-
 يعمل "الشيخاني" مع منظمة يدعي أنها تمثل مركز التوثيق وهذا غير صحيح فالمنظمة اسمها Sam justice .
 3-
أهداف المنظمة العمل مع اللاجئين .
4-
 لدي شهود عيان بالإضافة للوثائق وهناك دعوة رسمية سترفع ضده بسبب أموال أخذها من أشخاص ولَم يعيدها .

رأي حيادي بمعرفتي لأكثر من سنة بـ "شيخاني" :
1-
 لغته العربية لا تؤهله أن يكتب تقريراََ سياسياََ فما بالكم بتقرير تخصصي مهني .
 2-
لغته الإنكليزية فقط للحديث المباشر ولا يستطيع كتابة أو ترجمة اَي مقال أو تقرير إلا اذا ترجمه عن طريق غوغل .
3-
 جميع من تعامل معه يعلم ويكتشف خيانته لأبسط معاني الوفاء .
4-
التوثيق الكيماوي عمل مهني تقوم به منظمات أممية عديدة تعتمد على مصادر عديدة مهنية وتبني تقاريرها عليه واليوم نحن أمام استحقاق ثوري نحتاج وضع النقاط على الحروف ، وأتمنى اذا لديكم إمكانية الحضور لبلجيكا لإطلاعكم على قضايا عديدة ولقاؤكم بشخصيات سورية كثيرة تثبت ما دونته بشهادتي ، وإن ما تحدثت به لايعادل 30% من الحقائق والله على ما أقول شهيد .اتصل معه الصحفي "نور الدين الفريضي" وطلب معلومات عن ملف الكيماوي لعرضها على العربية ، فطلب من العربية مبلغ 20000 € ألف يورو لقاء المعلومات . تقرير منشور عن "نضال شيخاني" بأحد المواقع
كوهين الثورة السورية نضال شيخاني عميل المخابرات السورية في بلجيكا بشهادة اشراف الثورة المباركة ثورة الحرية والكرامة وتقرير آخر يتكلم عن "نضال" محمد نضال شيخاني – بروكسيل بخصوص تجمهر وتوضيح من منظمة الخارج لحزب الاتحاد الشعبي الكردي في سورية حول هذه المسيرة

احدى صفحات الفايس بوك أيضاََ كتبت التالي عن "نضال شيخاني"
الحرامي النصاب نضال شيخاني عميل المخابرات الايرانية وهناك عملية نصب واحتيال من قبل "نضال شيخاني" على الاستاذ "محمد مأمون الحمصي" موقع مركز التوثيق الكيماوي على اليوتيوب لو نظرنا الى موقع المركز نجد فيه ثلاث مشتركين وحوالي ستة فيديوهات يتفاخر "الشيخاني" من خلالها بظهور على القنوات ، فما هو رد "الشيخاني" على ما تم سرده