خليل الرفاعي البابلي

فَرْوَة ُ رَأس عراقي الاسمر

 قصيدة الى الانجلوساكسوني الابيض دونالد جون ترامب

[الرئيسان جيمس مونرو و جورج واشنطن لأبادة الهندي الاحمر و  هاري ترومان و دوايت ايزنهاور لحرب كوريا و ليندون جونسون و ريتشارد نيكسون لحرب فيتنام و جورج بوش و اوباما لأبادة العراقي الاسمر بالمقاول المجوسي الفارسي للنهب الكلي و الدمار الشامل و القتل بالجملة ،،،  فما هو دورك يا ترامب.....؟؟؟؟].

اني اوباما ، من قبلي

بوش الدمويُ المعتوه

نبعثُ برسالة الى [مونرو]

[جورج  واشنطن]

و [لويس وِيتْزِلْ]

اسسنا في الوكر الاخضر في  بغداد

ماخورا ً  غجري   لكلابٍ  و  خنازير

مافيات القتلة السُرَّاق

صهيو مجوس الفرس  و  من صهيو سوران

و خنازير ، قرود السنَّة

بعراق يُنْحَرْ كالضأن

بأدارةِ  انجلوساكسون

امريكية بريطانية

صهيو - مجوس الفرس و كيدٍ

ليهودية

حَسَبَ   ُخطاكم  يا  رؤساء

لِسَحْقِ  المُدُنِ بحرب اباداتٍ  بشرية

انشأنا بجهود الفرس

و قطعان الاثنا عشرية

و جهود الانظمة عربية

مكتب لشؤون عراقية

طِبْق َ  الأصْلْ

كمكتب  لشؤون ٍ  هندية

اسميناه

حكومة  ،  عملية سياسية

خمسة ُ دولارات كانت

فروة ُ رأس الهندي الاحمر

و  اليوم  ملايين  و  نفط  و  مليارات

دولاراتٌ  امريكية

مكافئة ،  تحفيزٌ  و  هدية

فروة ُ رأس عراقي الاسمر  ابن  (نواصب)

يأجوج و مأجوج اليوم و هرمجدون

[خسرو مجوس] و [برويز بابا]

اساطيرٌ كُتُبُ اللاهوت

و الكهنوت

تتحدُ لحربٍ كونية

ضد الله ، اسلام ، عربٌ

تلمودية

و صليبية

انجيلية

و مجوسية

يتولى التنفيذ اليوم

دون تردد دون رَوِيَّة

المعتنقون مسار عداءٍ  ثأرٍ نيران تتأجج

ضد [الله ،  اسلام ، عرب] يُدْعَى دِين

الشيعة الاثنا عشرية

الجارودية

و نُصَيْرِيَّة ، اسماعيلية

جيش  المهدي

أطلاعات

فيلق  قدس ٍ  لسليماني

فيلق  بَدْر ٍ

لطبطبائي الاصفهاني

حرسٌ  ثوري

جيش  الدَمْج  الميليشياوي

و الحشد السبأي لمجوس الفرس السَفَلَّة

و  الحَبْرَ الأعظم للمعبد نجف الفرس

و الأحبار  أعاجم  فرهود الأخماس

و اباحيَّة

نكافيء من يقتل و يُدَمِّر

ينهب ، يحرق ، ينشر بالفوضى البناءة

ألوف ملايينٍ   و  مناصب ، مليارات

قضم الارض

حقل الغاز  و  بئر  النفط

هنيئا للفرس ِ  ،  (صباهيون)  عطايا ،  هدية

رُتَبٌ  بالجملة ِ  و  مناصب  و  ملايين

فأسلخ  لا  ترحم  تتردد

فروة  رأس عراقي الاسمر

ابن  نواصب

في  الموصل  و  ديالى  ،  حويجَة َ  و  الخالدية

في  تكريت  و  في  الانبار  و  في  بغداد

يا  ساسان  الحَبْرَ  الأعظم  نجف الفرس

و  أعاجم  احبار  قبور ٍ  للوَثنيَّة

و  الكَهَنَة ْ  ،  الرهبان  لخُمْسٍ  متعة  و  لطم

لعلع  بفتاوى  التدجيل

قطعان ٌ  تأتيك  تِبَاعاً

بعقولٍ غائِبَة ْ مَخْصِّيَّة ْ

تلطم ،  تنحب

تضرب  زنجيل  و  قامات