من الارشيف

ركن ابو برو الحلبي ركن ابن الحارات العتيقة والحواري

انا ابو برو الحلبي

" ولا تطيعوا امر المسرفين الذين يفسدون في الارض ولا يصلحون "

صدق الله العظيم

التاريخ لن يرحم المتخاذلين والجبناء وتجار الشعارات !!

وإنا لقوم أبت أخلاقنا شرفاً      أن نبتدي بالأذى من ليس يؤذينا

اذا كان رأس الحكم في القوم داعرا     فشيمة اهل الحكم كلهمو  العهر !!!

صراحة ابن الشعب والحارة ، شهادة العصر العاصف الذي تعيشه امتنا العربية في زمن السقوط الاخلاقي والروحي للحكام مماليك الصهيونية الجدد

" ونطلب من الله ان يبعدنا عن ايدي العسس وان يخفينا عن اعين البصاصين وان يحيينا صياعا ويميتنا صياعا ويحشرنا يوم القيامة في زمرة الذين هم على باب الكريم .... طوبى للصياع ... وطوبى للمتشردين .. و...وطوبة للبصاصين والمخبرين " بالاذن من العم  محمود السعدني " !!!

   دعوني الآن أشتم وأخرج عن خط الوقار من فترة إلى أخرى الم. لأن المواجهة مع السفيه بمصطلحات السفاهة تصبح واجباً نؤديه في مقاومة إدارة الشر عصابات القتلة في البيت الأبيض، ومقاومة السفلة الخونة من العرب وممن يعيش على الارض العربية من الخونة.

راي ابو برو يجسد ما يحلمه الإنسان العربي البسيط، العامل، الفلاح، الطالب، أي ابن الشعب، ابن الحي والحارة الناس الغلابة. لغة هذا الموقع هي لغتهم البسيطة السلسة التي هي على لسانهم ويعبرون عنها بلا تكلف ، يقولون ما يجيش بنفوسهم ، ويسمون الأشياء بأسمائها بدون لف ودوران وانتقاء التعابير المنمقة المنتفخة كرغوة الصابون أي لغة طبقة مثقفي الصالونات وفنادق النجوم الخمسة النتنة المتعالية، محاربين طواحين الهواء. هذه هي لغتنا، اللغة البسيطة. لا نجيد قواعد اللغة العربية، لأننا أميون. نتكلم اللغة العامية ، المصرية والشامية والعراقية ولهجة المغرب العربي ولهجة الجزيرة العربية. هذه لغتنا للتعبير ونقول ذلك عينك عينك ..

لا افهم فن الصحافة ولست  صحفيا .. لا اجيد التملق والاستجداء وطرق ابوب الامراء والملوك والرؤساء

أيماني  بوحدة الآمة العربية ورسالتها الخالدة رسالة الإسلام. نحن العرب حملنا تلك الرسالة على ظهور الجمال وأنرنا العالم. رسالة العدالة والمساواة والحب والخير للإنسانية وحملنا القرآن على سواعدنا وبأعماقنا ودخلنا التاريخ بأوسع أبوابه بهويتنا العربية الإسلامية،  لنبني حضارة إنسانية لم يشهد التاريخ لها مثيلا. العروبة هي الإسلام والإسلام هو العروبة. كل من يحاول ليطعن بالعروبة يطعن بالإسلام ومن يحاول الطعن بالإسلام يطعن بالعروبة.

- الشعوب الإسلامية هي العمق الاستراتيجي للامة العربية. ووحدة هذه الشعوب وتحريرها هدفنا وخطة الطريق الثورية بالانتفاضة والجهاد والنضال الأبدي.

-  لا أؤمن بتغيير الأوضاع في الوطن العربي عن طريق الحوار ومهادنة السلطة العميلة، اي التغيير البرلماني كما يقولون. نؤمن بالانقلابية الجذرية من الأعماق والجذور. آي الثورة الشعبية على السلطة العربية العميلة. وكل من يحاول طرح النظريات الفلسفية المقرفة بالحوار والتفاهم وخوض الانتخابات البرلمانية في عهد سلطة عميلة ومجرمة، يضع نفسه في صف الطابور الخامس العميل للسلطة والحلف الصهيوني الأمريكي اذ لا توجد منطقة وسطى بين الجنة والنار. الجبناء والخائفون لا تقوى ايديهم المرتعشة من بناء وطن عربي موحد تسوده الحرية والعدالة.

عاشت الامة العربية حرة كريمة ، عاشت فلسطين عربية الى الابد عاش العراق العربي البطل الذي اذل

اقوى دولة في التاريخ

المقاومة العراقية الممثل الشرعي الوحيد لشعب العراق

وليخسأ الخاسئون

اكتب باللغة العامية الحلبية واحمد الله انه لي صديق شوي فهمان سوف يضع بعض التعابير الجاتنية (الصعبة ) ( بين قوسين ) منشان ( من اجل ) ان يفهمها الاخوة العربي ، حياك الله يا صاحبي.

بريد ان اقول اللي بفكر فيه واللي بفكرو فيه ولاد الحارة وحاطين دمنا على كفنا وما ياخد الروح الا اللي اعطانا اياها رب العالمين والحياة مواقف يا خاي.

وما بنسى ابوي الله يرحمه كان يقل لي عن الحكام الخونة بيت موال :

والله ما بجي ( ما ابكي ) على الايام لجني ( لكني ) ابكي على النوق اللي حداها غير حاديها.

والحبس ( السجن ) للسباع يا ولدي

ما بدنا نطول عليكم الحديث يا شباب

ولنبدأ بكشف المستور في هذا الركن

" ونطلب من الله ان يبعدنا عن ايدي العسس وان يخفينا عن اعين البصاصين وان يحيينا صياعا ويميتنا صياعا ويحشرنا يوم القيامة في زمرة الذين هم على باب الكريم .... طوبى للصياع ... وطوبى للمتشردين .. و...وطوبة للبصاصين والمخبرين " بالاذن من العم  محمود السعدني " !!!